10.1.16

تصنيف الاتصال غير اللفظي- مثلا مَبْحَثُ التَّدَانِي- proxemics


- المظهر appearance: ويشمل نوع الملبس ودلالاته وتعبيره عن السياق والثقافة والألوان المفضلة ورمزية الألوان في الثقافات المختلفة ووجهات نظر الثقافات المختلفة في الجمال والسمنة والنحافة والطول والقصر والدلالات المختلفة للحية والشارب والحجاب والنقاب والعمامة وما إليه ولون الشعر ولون العينين واختلاف الثقافات في تقديرها لما هو جذاب أو غير جذاب.
- لغة الجسد kinesics – وتشمل الإيماء gesture ووضع الجسم posture وتعبيرات الوجه facial expressions: ومنها الابتسامة والعبوس وحركات اليدين والرأس ووضع الجسد وقوفاً أو قعوداً أو ركوعاً أو سجوداً ودلالاتها المختلفة من ثقافة إلى أخرى. ومن ذلك تعبيرات الوجه وما تشير إليه من السعادة أو الحزن أو الدهشة أو الخوف أو الغضب أو الاشمئزاز.
- لغة العيون occulesics: العيون تكره وتحب وتقتل وتتقرب وتنفر وتخاف وتضطرب وتحزن. والنظرة إما متبادلة أو من جانب واحد. وتؤدي النظرة أربع وظائف على الأقل: التنظيم مثلاً عندما تعطى بنظرة إشارة لمحدثك أن يبدأ الكلام أو أن يستمر والمتابعة – إظهار القلق على سبيل المثال - والمعرفة – عندما تعبر النظرة عن الاستغراق في التفكير أو التساؤل - والتعبير العاطفي – الحب واللهفة على سبيل المثال.
- لغة اللمس والملامسة haptics: يتباين الأفراد وتتباين الثقافات فيما يتصل بالملامسة أو اللمسة المقبولة وغير المقبولة. ومن اللمس والملامسة التقبيل الذي تختلف أنواعه ودلالاته من ثقافة إلى أخرى. وتختلف القبلة بالنظر إلى وظيفتها التواصلية فمنها ما يعبر عن التبجيل أو الاحترام أو الحب والشهوة ومنها ما يعبر عن الاعتذار أو مجرد التحية العابرة.
- الرائحة olfactics: ومن ذلك الروائح المختلفة التي يفضلها كل شخص أو جماعة. ومن ذلك قبول رائحة محددة أو عدم قبولها. ولأن الرائحة لغة راجت العطور ومزيلات العرق وأنواع البخور وتفننت الشركات في إنتاج أنواع الصابون والمنظفات ذات الروائح المميزة.
- توظيف الحيز الشخصي proxemics: ويشير إلى المسافة المقبولة بين المرء والآخرين. قد تكون مسافة عامة في محاضرة عامة أو خطاب سياسي أو اجتماعية في مجال العمل أو مسافة خاصة بين الأصدقاء وأفراد الأسرة أو مسافة حميمة بين الزوجين أو الحبيبين همساً أو عناقاً. تختلف الثقافات في توظيفها تلك الأنواع من الحيز الشخصي ففي بعض البلدان العربية مثلاً تتحول المسافة الاجتماعية في مجال العمل إلى مسافة خاصة أو حميمة.
- التعبير بالزمن أو الوقت chronemics: يتصل هذا بقيمة الوقت أو الزمن في الثقافات المختلفة وبالانضباط في المواعيد ووجهة نظر المجتمع في ذلك. ومن ذلك تمايز الثقافات في الميل إلى الجمع بين أكثر من اشتغال أو مهمة في وقت واحد.
- السمات المصاحبة paralanguage للغة التقليدية مثل نبرة الصوت وحدته ودرجته vocalics: ومن ذلك الهمس وعلو الصوت والبكاء والصمت – الصمت خوفاً أو تأملاً أو حيرةً أو اهتماماً أو قبولاً(9)
- الأدوات artifacts والحلي والبيئة المحيطة environment وما إليها: ومن ذلك الهدايا متى وكيف نقدمها ولمن. ومن ذلك الأثاث والديكور وأدوات الزينة وأنواع الحلي والمجوهرات والأكسسوارات ودلالاتها وتعبيرها عن الحالات الشعورية والاقتصادية والتوجهات الثقافية. ومن ذلك تعامل المرء مع ما يحيط به من بيئة حية أو غير حية والأساليب المعمارية وتصميم المنازل والبنايات الأخرى وتخطيط المكان عموماً ودلالة كل ذلك على الثقافة والميول الشخصية.




https://it.wikipedia.org/wiki/Prossemica
Gli arabi preferiscono stare molto vicini tra loro, quasi gomito a gomito, gli europei e gli asiatici si tengono invece fuori dal raggio di azione del braccio. In alcune regioni meridionali dell’India, dove la distanza che gli appartenenti alle diverse caste devono mantenere fra di loro è rigidamente stabilita, quando gli individui della casta più bassa (paria) incontrano i bramini, la casta più elevata, debbono tenersi a una distanza di 39 metri.